المنشور

التقدمي البحريني يهنئ الشيوعي اللبناني بذكرى تأسيسه الثاني والتسعون

الحزب الشيوعي اللبناني

الرفيق/  حنا غريب

الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني الشقيق

 

يتقدم المنبر التقدمى فى مملكة البحرين الى الرفاق فى الحزب الشيوعي اللبناني بالتهنئة الصادقة بمناسبة الذكرى 92 لتأسيسه، وهى مناسبة نستذكر فيها بكامل الاعتزاز والفخر والتقدير نضالات ودور حزبكم العريق واسهاماته المتميزة في مسيرة النضال الوطني والتقدمي على الساحة اللبنانية والعربية والأممية، كما نستذكرعلاقاتنا النضالية والكفاحية المشتركة مع حزبكم المقاوم ومع مختلف القوى الوطنية والتقدمية اليسارية حول العالم في نضالنا المشترك من اجل التقدم والحرية والعدالة الاجتماعية وبناء الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة،  وهو نضال يتعاظم اليوم فى ضوء ما تشهده منطقتنا العربية  تحديدا  والعالم من تحولات ومخاطر محدقة بأوطاننا وشعوبنا، نتيجة ما يعصف بنا من اوضاع اقتصادية واجتماعية وتداعيات وحروب وارهاب وفتن وانقسامات طائفية ومذهبية وعرقية وقبلية بغيضة، تستجلب معها تدخلات خارجية، واستقطابات اقليمية أضحت تتهدد هويتنا وكياناتنا الوطنية ومقومات ومستقبل شعوبنا العربية .

اننا في  المنبر التقدمى اذ  نستذكر فى هذه المناسبة و بكل الفخر والاعتزاز التاريخ النضالي الناصع للحزب الشيوعي اللبناني ومواقفه المشرفة على كل الصعد لبنانياً وعربياً ودولياً، ونؤكد مجددا على أهمية الأدوار والمهمات  والمبادرات النضالية والتضحيات الوطنية الجليلة  التي سطرها حزبكم وشهداءه الأبرار، الذين سقوا بدماءهم الزكية شجرة النضال والمقاومة اللبنانية وحملوا باكرا راية الحرية والكرامة والتنوير، واسهموا باخلاص وتضحيات جسام في رفع راية التقدم  والدفاع عن الطبقة العاملة والشغيلة، وسطروا اسم حزبكم الشقيق في ملاحم وساحات النضال دفاعا عن كادحيه وشغيلته وكل ابناءه، على الرغم من  كافة التحديات لمواجهة مظاهر التخلف والتبعية والاستبداد والصراعات والمشاريع الطائفة، والتي  أكدت بوضوح أهمية دور ورسالة الحزب الشيوعي اللبناني بمعية مختلف قوى اليسار والتقدم لبنانيا وعربيا في مواجهة المشاريع الاستعمارية والأمبيريالية والصهيونية والقوى الرجعية في المنطقة بأسرها .

واذ  نرفع لكم ولكافة مناضلي ومناضلات وأصدقاء حزبكم المناضل خالص التهاني بهذه المناسبة الغالية، فاننا نؤكد على ضرورة  استمرار التواصل والتعاون المشترك فيما بين حزبينا الشقيقين، على طريق استنهاض كافة القوى والأحزاب التقدمية واليسارية في منطقتنا والعالم، من اجل الدفاع عن مكتسبات ومقومات شعوبنا الطامحة نحو الحرية والعدالة الاجتماعية والتقدم الاجتماعي والسياسي وارساء السلام العالمي على أسس ثابتة، وتحقيق الديمقراطية وهزيمة الاستبداد والتخلف والدكتاتورية والمشاريع الرجعية في منطقتنا.

 

مع اصدق الأمنيات بالمزيد من التقدم والنجاحات والتلاحم.

 

خليل يوسف

الأمين العام

المنبر التقدمي- مملكة البحرين