المنشور

تصريح صحفي صادر عن قوى التيار الوطني الديمقراطي

التيار الوطني الديمقراطي

في إطار الاجتماعات الدورية والمتواصلة لجمعيات التيار الوطني الديمقراطي التقت يوم السبت 8 أبريل 2017 الجمعيات الثلاث (القومي – التقدمي – وعد) لمناقشة مجمل التطورات السياسية وقد استعرضت الجمعيات بشكل مسهب ملف الدعوة المرفوعة ضد جمعية وعد المتوقع أن تبدأ جلسة النظر فيها يوم الأثنين 17 أبريل 2017، وفي هذا السياق أعادت الجمعيات الثلاث تأكيد حرصها على منهج العمل السياسي السلمي وتغليب منطق الحوار كوسيلة وحيدة لحل أية خلافات أو ملاحظات حول سير عمل الجمعيات السياسية وإن توجهات قوى التيار الوطني تنطلق من المصلحة العليا للوطن كما تفرضها المسؤولية الوطنية في تأسيس حياة سياسية متطورة ورحبة تستوعب الجميع مستحضرين المبادئ الأساسية للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك وما تتضمنه من قيم حول العمل السياسي وحرية الرأي والتعبير واحترام التعددية في ظل القانون.

وانسجاماً مع هذه الرؤية للجمعيات الثلاث فقد بادرت جمعيتي التجمع القومي الديمقراطي والمنبر التقدمي بإرسال خطاب إلى معالي الشيخ خالد بن علي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف في يوم 9/3/2017، طالبت فيه بعقد لقاء مع معاليه، للتباحث وتبادل الآراء حول الموضوعات ذات الصلة بالعمل السياسي والاستحقاقات التي يفرضها هذا العمل حاضراً ومستقبلاً.

هذا وإن قوى التيار وبعد مرور شهر على خطابها المرسل لا زالت في انتظار عقد مثل هذا اللقاء في أقرب فرصة ممكنة، كما أنها بصدد بذل كل المحاولات اللازمة لفتح قنوات اتصال مع جهات عليا ومسؤولة لمناقشة المستجدات الراهنة وآفاق العمل السياسي في البلاد.

قوى التيار الوطني الديمقراطي

جمعية المنبر التقدمي

جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

جمعية التجمع القومي الديمقراطي

9 أبريل 2017